عنصرية في ملاعب أوروبا ضد لاعب مالي تضطره لمغادرة الملعب

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي أمس، مع لقطة مغادرة اللاعب المالي موسى ماريغا، لاعب بورتو البرتغالي مباراة فريقه أمام فيتوريا جيمارايش بالجولة 21 من الدوري البرتغالي، بسبب هتافات عنصرية ضده.

وغادر اللاعب في الدقيقة 70 من المباراة بعد صافرات وهتافات عنصرية وجهتها له جماهير الفريق المنافس، وفشلت محاولات زملائه والجهاز الفني للفريق في إقناعه باستكمال المباراة مما اضطر المدرب لتبديله.

وقال اللاعب في منشور عبر حسابه على إنستغرام بعد المباراة: “أود فقط أن أخبر هؤلاء البلهاء الذين يأتون إلى الملعب ليطلقوا صرخات عنصرية، اللعنة عليكم، وأشكر أيضًا المسؤولين لعدم دفاعهم عني وعلى منحي بطاقة صفراء لأنني أدافع عن لون بشرتي، أتمنى ألا ألتقي بكم أبدًا في ملعب كرة قدم مرة أخرى! أنتم عار!”.

وأدان نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدم التضامن الفوري مع اللاعب وقت خروجه من الملعب، في حين طالب البعض بضرورة تحرك المسؤوليين لمنع العنصرية بالملاعب.

وبعد الحادثة نشر نادي بورتو البرتغالي مقطع فيديو توعوي بعنوان “لا للعنصرية”، من أجل توعية الجماهير عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

كما أعلن نادي “أي سي ميلان” الإيطالي تضامنه مع اللاعب عبر “تويتر” حيث غرد قائلاً: “لن نتوقف أبدًا عن مكافحة التعصب بجميع أشكاله ، حيث إننا نقف جنبًا إلى جنب مع موسى ماريغا ونادي بورتو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

‫شاهد أيضًا‬

بسبب فيروس كورونا.. اعتقال صحفي صومالي بتهمة نشر معلومات مغلوطة

اعتقلت السلطات في الصومال، نائب مدير مجموعة Goobjoog Media Group عبد العزيز أحمد جوربيي، ص…