افتتح رئيس الوزراء الصومالي الربط الإلكتروني بين نظام معلومات الإدارة المالية الصومالي والنظام المصرفي الأساسي للبنك المركزي.

وتأتي هذه الخطوة بهدف محاربة الفساد وزيادة شفافية المال العام عبر أتمتة النظم المالية الحكومية تدريجيًا.

وفي وقت سابق بالشهر الماضي، وقع الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو قانون مكافحة الفساد في البلاد، الذي كان مثار حديث أوساط محلية عديدة طوال سنوات ماضية.

وقال فرماجو خلال مراسم التوقيع في القصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو إن هذه الخطوة نتيجة جهود مكثفة من قبل الوزرات المعنية استمرت نحو سنتين، من أجل إعداد قانون يحد من أوجه الفساد في البلاد.

وأضاف أن تفعيل هذ القانون سيعكس مدى جدية الصومال في مكافحة الفساد، والقانون سيعاقب من يرتكب أدنى أنواع الفساد مهما كان منصبه، دون تفاصيل عن نص القانون.

من جانبه، قال وزير العدل حسن حسين جاج إن الفساد أساس جميع المشاكل التي تواجه الصومال بما فيها الأمن، وهذا القانون سيشكل فرصة كبيرة لمعالجة بؤر الأزمات داخل المؤسسات الحكومية.

وأضاف خلال مراسم التوقيع أن الوزارة ستعمل على تشكيل لجنة مستقلة مكلفة بمكافحة الفساد مكونة من 9 أعضاء إلى جانب إطلاق حملات لتوعية المواطنين بمخاطر الفساد.

وسبق أن مرر هذا القانون كل من مجلس الوزراء الصومالي وغرفتي مجلس الشعب والشيوخ ليدخل حيز التنفيد بعد توقيعه من قبل الرئيس فرماجو.

واحتلت الصومال في الأعوام الماضية أسفل قائمة الدول الأكثر فسادا في العالم بحسب تقييمات أجرتها منظمة الشفافية الدولية، وتسعى البلاد إلى تغيير هذه الصورة السيئة عنها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + تسعة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…