دعا زعيم المؤتمر الوطني الإفريقي، موساليا مودافادي، المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته على محمل الجد بشأن النزاع البحري بين كينيا والصومال.
 
وقال السيد مودافاي نائب رئيس كينيا الأسبق: “يجب على المجتمع الدولي أن يأخذ هذا الأمر على محمل الجد ولا ينبغي أن تؤدي المصالح التجارية التي تمولها شركات النفط العملاقة إلى إجهاض للعدالة”.
 
وأضاف: “هذه الأراضي ملك لكينيا، عندما ينظر إليها على النطاق الدولي لتعاريف الحدود البحرية. إضافة إلى ذلك ، فإن إحباط العدالة وإعطاء هذه الأرض للصومال لن يؤدي إلا إلى تعريض المنطقة لمزيد من عدم الاستقرار “.
 
وجاء حديث مودافادي خلال اجتماع له في واشنطن مع مسؤولين أمريكيين معنيين بالشؤون الإفريقية.
 
وشدد زعيم المؤتمر الوطني الإفريقي على ضرورة إيجاد حلول لتكاثر الدول الهشة والفاشلة في إفريقيا للحد من الإرهاب العالمي على حد قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…