طالبت الشرطة الكينية المواطنين بالإبلاغ عن المدعو عبدالواحد عيسى خليف عبدي المعروف بـ (عيسى ترابون) صومالي الجنسية، بعد أن وصل إلى البلاد في الـ24 من سبتمبر الجاري.

و في وقت سابق أدانت الحكومة الصومالية الفيدرالية المدعو عيسى ترابون – الذي وصفته بأنه قائد فرقة الاغتيالات لحركة الشباب – بمسئوليته عن إعطاء الأوامر بقتل و اغتيال شخصيات مدنية و حكومية.

و كان وزير الأمن لدى الحكومة الصومالية الفيدرالية محمد أبوبكر دعالى ذكر في الـ١٩ من يونيو ٢٠١٧ أن القوات الأمنية ألقت القبض على عيسى ترابون خلال عملية أمنية في سوق بكارو بالعاصمة مقديشو.

وأعلنت الحكومة الصومالية أن “ترابون”، قضى عامين فقط في السجون وهو الآن حر في كينيا.

وقال نائب وزير الإعلام الصومالي: “بعد أن قضى عقوبة بالسجن لمدة عامين، والتي سلمتها المحكمة العسكرية، أطلق سراح (تربون) وفقًا للدستور”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…