أدان الرئيس السابق حسن شيخ محمود اعتقال وقمع وسائل الإعلام في جنوب غربي البلاد، واصفًا إياها بالمؤسفة.
 
وعبر شيخ محمود عن أسفه لكيفية معاملة الصحفيين في مدينة بيدوة مشيرًا إلى أن “جريمتهم الوحيدة هي أنهم أبلغوا الجمهور بالحقيقة”.
 
وتأتي تصريحاته في أعقاب حملة استهدفت وسائل الإعلام وأنشطة سياسية من قبل الإدارة الجنوبية الغربية.
 
وأُلقي القبض على الصحفي المستقل عبدالقادر بري معلم ليلة الأربعاء الماضي لتغطيته مؤتمرًا صحفيًا حيث كانت مجموعات المجتمع المدني تحتج على هذه الخطوة لمنع الرئيس السابق شيخ شريف أحمد من السفر إلى كيسمايو الأسبوع الماضي.
 
وجرى اعتقال حسن إسحاق نائب المدير المالي السابق لمنظمة الخليج وليبان إبراهيم أمين المسؤول في المنظمة المحلية فيما يتعلق بالمؤتمر الصحفي.
 
وأصدرت ولاية جنوب غربي البلاد في وقت لاحق مرسومًا يخظر جميع الاجتماعات السياسية بالفنادق ومنعت الأحزاء السياسية من فتح مكاتب في بيدوة.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 13 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…