أكدت مصادر مطلعة وموثوقة، رفض المملكة العربية السعودية، استلام أوراق الاعتماد الخاصة بالسفير الصومالي الجديد عبدالحكيم حسن ابراهيم.
 
وعيّن الرئيس الصومالي السيد محمد عبد الله” فرماجو” السفير الجديد لدى المملكة في شهر مايو من هذا العام الجاري خلفا للسفير السابق السيد طاهر جيلي.
 
ولم تكشف السعودية عن الأسباب التي تقف وراء الرفض والصّمت تجاه استلامها لأوراق اعتماد السفير عبد الحكيم.
 
وتقول بعض المصادر إنّ السفير الذي عيّنته الحكومة الصومالية السيد عبد الحكيم مقرّب من رئيس جهاز المخابرات الصومالية السيّد فهد ياسين المشتبه بعلاقته مع دولة قطر.
 
ويُذكر أن المملكة تجاهلت عن قبول أعضاء الذين تم تعيينهم للعمل في القنصلية الصومالية بمدينة جدة حيث لم تقدّم لهم أية تأشيرة الدخول .
 
حسب اتقاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية فإنّ أي سفير لم تُستَلم منه اوراق الاعتماد خلال ثلاث شهور يعني ذلك أن السفير تم رفضه.
 
منذ بداية شرارة الأزمة بين مجلس الخليج العربي تصاعد توتّر العلاقات الدبلوماسية الخليجية مع الدول الاخرى حيث يجبر كل طرف على الدول بالإصطفاف معه.
 
ولم تعلّق الحكومية الصومالية –حتى الآن-حول هذا الرفض ،ويمكن أن تعيّن سفيرًا جديدًا آخر يستساغ من طرف السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…