التقى قادة كينيا والصومال في نيويورك للمرة الأولى منذ أشهر وسط توتر العلاقات إثر النزاع البحري بين البلدين.
 
وأجرى الرئيسان أوهورو كينياتا ونظيره الصومالي محمد فارماجو محادثات بوساطة رئيس الاتحاد الإفريقي عبد الفتاح السيسي، رئيس مصر على هامش الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وأكد مدير الاتصالات في الرئاسة الصومالية، عبد النور محمد، الاجتماع لكنه أشار إلى أن الزعيمين لم يفتحا مناقشات جديدة حول القضية البحرية.
 
واتفقت الصومال وكينيا على العمل على تطبيع العلاقات دون أي تداعيات تعكس عليها بسبب القضية البحرية التي وصلت إلى محكمة العدل الدولية والتي ستأخذ مجراها كاملاً بعد عقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعًا ثلاثيًا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
ومن المقرر أن تستأنف محكمة العدل الدولية الإجراءات المتعلقة بالقضية البحرية يوم 4 نوفمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…