مُنع الرئيس الصومالي السابق شريف شيخ أحمد ووفده من حزب هميلو من السفر إلى كيسمايو لحضور حفل تنصيب رئيس ولاية جوبالاند الجديد أحمد مادوبي وسط أزمة سياسية مستمرة بين الحكومة المركزية وولاية جوبالاند، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.

وصرح حزب هميلو المعارض لوسائل الإعلام بأن الرئيس السابق شريف شيخ أحمد مُنع من السفر إلى كيسمايو من مقديشو يوم الأحد.

وأضاف “إنه موقف محزن أن تستخدم الحكومة إدارة المجال الجوي كسلاح سياسي يمكن أن يكون له تداعيات خطيرة على الاستقرار السياسي ووحدة البلاد”.

وتابع”إننا ننصح الحكومة بالتفكير مرتين وعكس مسار العمل الحالي”.

وانتقد نواب المعارضة في مقديشو هذه الخطوة وقالوا إنها ذات دوافع سياسية.

يأتي ذلك في الوقت الذي طالبت فيه وزارة الطيران الصومالية يوم الأحد شركات الطيران التي تسافر من مقديشو إلى جوبالاند بالتسجيل قبل 24 ساعة من مغادرتها إلى كيسمايو، العاصمة الإدارية لولاية جوبالاند.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 1 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…