أفادت تقارير إعلامية، بمقتل شخصين على الأقل من بينهم الحارس الشخصي لأحد أعضاء البرلمان، وجُرح عدد آخر في انفجار سيارة مفخخة يُعتقد أنها كانت تنوي استهداف فندقًا جديدًا في العاصمة الصومالية مقديشو.
 
وقالت مصادر إن الانفجار الذي وقع عند الساعة الثامنة من مساء أمس الأربعاء، هز الفندق في شارع مكة المكرمة ما تتسب في سقوط القتلى ودمار واسع.
ومن بين القتلى عضو في البرلمان عرف باسم عبد القادر أرابو. كما لقي سائق العربة نفسه حتفه في انفجار القنبلة الذي تسبب في حدوث صدمة داخل المنطقة.
 
ولم يتضح على الفور ما إذا كانت أي جماعة أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع الليلة ولكن جماعة الشباب نفذت مثل هذه الهجمات في مقديشو بعدة مناسبات.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 4 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…