اتهمت المعارضة في «زامبيا»، رئيس البلاد «إدغار لونغو»، بتهريب مخدرات وأموال سوداء من «إسرائيل» على متن طائرة الرئاسة، أثناء عودته من زيارة إلى «تل أبيب» قبل عامين.

من جهته، قال وزير سابق في حكومة «زامبيا»: «هناك مزاعم أنه تم تهريب أموال من إسرائيل في الطائرة الرئاسية. لا أمتلك أدلة على ذلك، لكنني أترك لك هذا، أخي الرئيس العزيز. لا تظن أني أكرهك. لا يوجد شيء لدي ضدك، ولكنني أحاول الدفاع عن نزاهتك، والدفاع عن استقامة زامبيا».

وأضاف: «لأنه لو أثبت أنه تم بالفعل، تهريب مخدرات بواسطة الطائرة الرئاسية، سنقع في مشكلة كدولة، ومن سيعاني هو ليس الرئيس لونغو، إنما الأشخاص البسطاء في زامبيا».

وعقّب سفير الاحتلال الإسرائيلي في «زامبيا» على الاتهامات واصفا إياها بـ«الخبيثة والكاذبة» مؤكدا على «استقرار العلاقات وطيبها بين البلدين».

وأكد السفير على أن «التعاون بين الحكومتين يزدهر، والآن فقط، تم توقيع مذكرة تفاهم فيما يتعلق بالفنون والبيئة والسياحة».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…