تسبب إضراب طياري شركة الخطوط الجوية البريطانية “بريتيش إيرويز” اليوم الاثنين، في تعطل جميع رحلاتها في حادثة غير مسبوقة من نوعها.

وبلغ عدد الرحلات المتأثرة بالإضراب 1500 رحلة، في حين تشير التقديرات إلى أن 280،000 راكب سوف يتأثرون.

وأعلنت الخطوط الجوية البريطانية، صباح الاثنين، إلغاء جميع رحلاتها بعد انطلاق إضراب الطيارين الذي سيستمر 48 ساعة، بسبب خلاف حول الأجور.

وقد سبق ذلك الإضراب، دعوات اتحاد طياري الشركة الشهر الماضي، لتنظيم أول إضراب على الإطلاق لطياري الخطوط البريطانية في سبتمبر بسبب خلاف حول الأجور.

وطالب الاتحاد الخطوط الجوية البريطانية باقتسام بعض أرباحها مع الطيارين، في حين ردت الشركة بأن الإضراب غير مبرر لأن عرضها بشأن الرواتب كان منصفًا.

وقالت الشركة في بيان لها “ليس لدينا خيار آخر سوى إلغاء نحو 100% من رحلاتنا”.

وكان اتحاد طياري الخطوط الجوية البريطانية قد أخطر الشركة الشهر الماضي بالإضراب لمدة 3 أيام في سبتمبر في أول إضراب على الإطلاق لطياري الخطوط الجوية البريطانية.

ووفقاً لموقعها على الإنترنت، فإن اتحاد طياري الخطوط الجوية البريطانية يمثل أكثر من 10 آلاف طيار في بريطانيا، مايبلغ عدده أكثر من 85٪ من جميع الطيارين التجاريين الذين يسافرون إلى البلاد.

وقال براين ستروتون، الأمين العام لاتحادي طياري الخطوط الجوية البريطانية، إن “هذا الإضراب سيكلف الشركة أكثر بكثير من الاستثمارات اللازمة لتسوية هذا الخلاف.

وأضاف: “حان الوقت للعودة إلى طاولة المفاوضات وطرح عرض جاد ينهي هذا النزاع”.

ويمكن أن يؤثر هذا الإضراب على عشرات الآلاف من المسافرين بما أن الشركة تسير نحو 850 رحلة يوميا في المملكة المتحدة، يقلع معظمها من مطاري هيثرو وغاتويك في لندن.

وتسبب إلغاء رحلات الطيران في تأثر عشرات الآلاف من المسافرين الذي تعين عليهم ترتيبات سفر بديلة، حيث واجهت الشركة انتقادات بسبب أسلوب إدارتها للاتصالات مع الركاب قبل الإضرابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + 2 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…