موقع إخباري

أدانت المنظمات الإعلامية حجب موقعين على الإنترنت في “بونتلاند” المعروفة بأرض البنط، وأرض الصومال، ووصفت هذه الخطوة بأنها إهانة لحرية الصحافة ومنع الجمهور من الوصول إلى المعلومات.

وأدان الاتحاد الدولي للصحفيين (IFJ)، والاتحاد الوطني للصحفيين (NUSOJ)، حظر كل من مواقع: “بونتلاند تايمز” Puntland Times و Hadhwanaag News ووصفتهما بأنه “هجوم على حرية الصحافة”.

وقال عمر فاروق عثمان، أمين عام NUSOJ ، “إن حظر الموقع الإلكتروني منع العديد من الناس في أرض الصومال من الوصول إلى المعلومات التي تعد بمثابة إنكار لحقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك حرية التعبير وحرية الصحافة”.

وأعلنت السلطات في أرض البنط منذ 3 سبتمبر أنها ستغلق موقع “بونتلاند تايمز” ولكنها لم تذكر الأسباب.

ونقلت صحيفة “NUSOJ” عن فرح عبد القادر جيلان ، رئيس تحرير “بونتلاند تايمز” ، أنه لم يتم إبلاغه بأسباب إغلاق الموقع من قبل الحكومة ، لكن كانت هناك تقارير تفيد بأنه يمكن ربطه بقصة نقلها موقع إخباري حول تأخر الرواتب في وزارة الإعلام.

وقررت إحدى محاكم أرض الصومال حظر أخبار Hadhwanaag بسبب مقالات ومقابلات قالت أنها “لا أساس لها”، وتدمر سمعة محافظ البنك المركزي، علي إبراهيم جامع بغدادي، وتتهمه “بإساءة استخدام الأموال العامة”.

كما دعا الاتحاد الدولي للصحفيين السلطات في أرض البنط، وأرض الصومال إلى احترام حرية الصحافة، والتوقف عن خنق وسائل الإعلام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + تسعة عشر =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…