رحب دول الشراكة مع الصومال، بافتتاح مؤتمر مصالحة سكان ولاية غلمدغ الذي عقد في دوسامارب.

وشملت الدول المرحبة بالمؤتمر كلاً من:  الدنمارك ، إثيوبيا ، الاتحاد الأوروبي ، ألمانيا ، الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (IGAD) ، إيطاليا ، السويد ، المملكة المتحدة ، بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال (UNSOM) ، والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت الدول على أهمية عملية المصالحة الشاملة كخطوة أساسية نحو إجراء انتخابات الدولة في غالمودوغ.

ورحبت الدول بالالتزام الذي أبداه جميع أصحاب القضية بشأن عملية مصالحة شاملة، وأشادوا بجهود رئيس الوزراء وقادة ولاية غالمودوج، مناشدين قادة المجتمع للجمع بين جميع المجتمعات المحلية لهذا الحدث.

كما رحبت الدول بالاتفاق على الانضمام إلى المؤتمر من قبل المندوبين الذين سافروا إلى دوسامارب عقب اختتام مداولاتهم في هوبيو.

وأعربت الدول عن أملها في أن يكون الحوار مثمرًا وأن يضع المؤتمر الأساس لدولة غالمودج الموحدة والمستقرة، بحسب بيان صحفي لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + سبعة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…