قال مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، إن الاتحاد لن يتدخل في النزاع البحري بين كينيا والصومال.

وبرر المجلس عدم استطاعة الاتحاد للتدخل في الأزمة بأنه ليس في وضع يسمح له بالتدخل، داعيًا الأطراف طلب تأجيل القضية أو إنهاء وجودها من على طاولة المحكمة الدولية.

وأمس، قررت محكمة العدل الدولية تأجيل جلسة الاستماع لقضية النزاع البحري بين الجارتين الإفريقيتين لمدة شهرين بخلاف ما طلبته كينيا بتأجيله لـ 12 شهرًا.

و في الفترات الأخيرة حدث تصعيد دبلوماسي بين الدولتين الاستراتيجيتين من دول منطقة القرن الأفريقي، حيث استدعت كينيا لوكاس تومبو سفيرها لدى الصومال، وطالبت محمد نور ترسن سفير الصومال لديها، بمغادرة البلاد بسبب نزاع على مناطق التنقيب عن النفط في منطقة الحدود البحرية بينهما؛ بعد اتهامها للصومال بتجاهل المعايير الدولية في حل النزاعات الحدودية والخلافات السياسية من خلال بيع حقول نفطية في المناطق المتنازع عليها بين الدولتين في مزاد علني أثناء مؤتمر لندن في 7 فبراير الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 2 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…