يتّجه رئيس الوزراء الصومالي خيري مع وفد مرافق له اليوم في زيارة رسمية الي طوسمريب عاصمة ولاية غلمذغ ،وتفيد الانباء انّ الزيارة تأتي لتكملة الاتفاقية المبرمة بين حكومة خيري وتنظيم اهل السنة والجماعة لإنهاء الخلافات المتكرّرة بين الجانبين .

وتشهد المدينة في الأونة الاخيرة إجراءات امنية مشددة حيث وصل اليها مؤخرا كتائب اثيوبية تابعة لقوات حفظ السلام”أميصوم”   .

وتتزامن هذه الزيارة مع وقت التقى رئيس الوزرا ءحسن علي خيري  أمس في مكتبه مع مترشح لرئاسة الإقليم السيد عبدالرحمن “أدوا” عضو برلماني في مجلس الشعب ومعارض بارز لحكومته.

ومن المتوقع ان تنعقد الانتخابات الرئاسية لإقليم غلمذغ في نهاية العام الجاري حيث كانت تعمل الحكومة الصومالية-ولاتزال- على إدارة الانتخابات الرئاسية الاخيرة لإقاليم في البلاد بداً من الانتخابات الرئاسية  لإقليم جنوب غرب الصومال ومرورا بإقليم بونتلاند  وانتهاء بجوبلاند رغم التحديات التي تواجهها .

وعليه، فإن الحكومة الصومالية تسعى لإجراء مؤتمر تصالحي بين العشائر القاطنة في إقليم غلمذغ في الايام القادمة.

وتتّسم الصومال بتجاذبات سياسية مزمنة و التي اصبحت ظاهرة متكررة مع كل حكومة تنتخب في البلاد منذ اطاحة بالنظام الاستبدادي السابق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 1 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…