قالت تقارير إعلامية إن السلطات الكينية تبذل جهودًا من شأنها إدخال إثيوبيا على خط أزمة الحدود المشتركة بينها وبين الصومال، بعد تحذيرات تبادلتها الجارتين الإفريقيتين مؤخرًا.

وقال موقع (africanews) في تقرير له، أن الرئيس الكيني ووزير الداخلية التقيا اليوم الأربعاء رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في أديس أبابا.

ووفق تقارير أبدى الجانب الكيني رغبته في مزيد من سبل التعاون مع إثيوبيا لحل مشاكل وقضايا الحدود المشتركة مع الصومال وتحقيق الاستقرار الإقليمي.

وكانت القوات الصومالية تشتبك مع قوات جوبالاند الإقليمية عندما تم تسجيل التوغلات المذكورة في الأراضي الكينية.

ويأتي هذا مع دخول التوتر في مدينة منديرا الكينية الحدودية اسبوعه الثاني بعد اشتباكات في مدينة “بلدحاوه” الصومالية المجاورة لكينيا امتدت آثارها إلى الأراضي الكينية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 1 =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…