تسعت رقعة انتشار الجراد الصحراوي في بلدان شرقي إفريقيا، لتصل إلى أوغندا وتنزانيا، بعد كينيا، وإثيوبيا والصومال التي تكافحها منذ 3 أشهر.
 
الجراد الذي يقطع مسافة 150 كيلو متر يومياً، ولّد حالة من القلق والذعر لدى سكان البلدان المذكورة، وذلك نظراً للأضرار التي تتسبب بها في المحصولات الزراعية.
 
وأعلنت حكومات البلدان التي وصلت إليها أسراب الجراد الصحراوي، عن خطة تدخل طارئة لحل الأزمة.
 
بدورها، حذرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، من مخاطر الجراد الصحراوي على أمن الغذاء، مبينة الحاجة إلى حزمة مساعدات بقيمة 70 مليون دولار، لمكافحة الأزمة.
 
جدير بالذكر أن 40-80 مليون من الجراد الصحراوي المتواجد في الكيلو متر المربع الواحد، يستهلك في اليوم الواحد من الغذاء ما يكفي لـ 35 ألف إنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…