حظرت بونتلاند النواب والوزراء من فتح مكاتب سياسية في نطاق اختصاصها.
 
وفي مرسوم موجه إلى الأجهزة الأمنية مؤرخ في 19 أكتوبر، أصدرت وزارة الداخلية في الولاية تعليمات بعدم السماح لأي نائب أو وزير فيدرالي بفتح أي مكتب “حتى يتم الاتفاق بين الحكومة الفيدرالية لى نموذج انتخابي جديد لانتخابات عام 2020 “.
 
“لن يُسمح للمشرعين الاتحاديين والوزراء الاتحاديين بفتح أي منصب سياسي في الولاية حتى يتم التوصل إلى اتفاق تشاوري مع الحكومة الفيدرالية “، وفق المرسوم.
 
وتنضم بونتلاند الآن إلى ولاية جنوب غرب الصومال في منع السياسيين من إنشاء مكاتب داخل ولاياتهم.
 
ولقيت خطوة ولاية جنوب غرب انتقادات شديدة من المجتمع الدولي خلال منتدى الشراكة الصومالية الذي عقد في مقديشو في وقت مبكر من هذا الشهر.
 
وقال سفير المملكة المتحدة في الصومال: “نحتاج إلى الإقرار بأنه في بعض أنحاء البلاد، لا يمكن فتح مكتب للأحزاب السياسية، وفي بعض أجزاء البلاد يتم اعتقال الصحفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…