أعلن زعيم إقليم كتالونيا المؤيد للاستقلال، كيم تورا، دعوته إلى محادثات مع الحكومة المركزية في إسبانيا، السبت، بعد 5 أيام من الاحتجاجات التي أعقبت الحكم بسجن زعماء انفصاليين بالإقليم.

وقال تورا للصحفيين: “نحث القائم بأعمال رئيس وزراء الحكومة الإسبانية على الجلوس إلى طاولة التفاوض لإجراء محادثات”. وأضاف أن أعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي لا تعكس الطبيعة السلمية لحركة استقلال كتالونيا.
وتابع: “العنف لم ولن يكون سبيلنا، ليس في برشلونة ولا تاراغونا ولا ييدا ولا جيرونا”، في إشارة للمدن التي اجتاحها التوتر في الآونة الأخيرة.
كما دعت رئيسة بلدية برشلونة، آدا كولاو، إلى الهدوء بعد أن هزت الاحتجاجات العنيفة إقليم كتالونيا، ثاني أكبر مدن إسبانيا.
وقالت كولاو: “لا يمكن أن يستمر هذا. برشلونة لا تستحق ذلك. عنف الجمعة كان أسوأ مما حدث خلال الليالي الأربع السابقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − واحد =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…