قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الأحد إنه سيلتقي مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في روسيا لبحث الخلاف حول سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل لتوليد الكهرباء.وكان من شأن مواجهة دبلوماسية محتدمة منذ فترة طويلة بشأن بناء وتشغيل السد زيادة التوتر بين البلدين. وتخشى مصر أن يهدد السد مواردها الشحيحة بالفعل من المياه.

وقال السيسي خلال ندوة تثقيفية للقوات المسلحة يوم الأحد ”اتفقت مع رئيس الوزراء الإثيوبي أن نلتقي إن شاء الله في موسكو ونتحدث في الموضوع علشان نتحرك للأمام وإن شاء الله الامور تمشي بالشكل اللي احنا نحل بيه المسألة دي بشكل أو بآخر“.

ولم يحدد موعد اجتماعه برئيس الوزراء الإثيوبي لكن روسيا ستستضيف أول اجتماع قمة روسي-أفريقي في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود يومي 23 و24 أكتوبر تشرين الأول.

وتحدث السيسي وأبي هاتفيا يوم الجمعة بعد فوز رئيس الوزراء الإثيوبي بجائزة نوبل للسلام لجهوده لإحلال السلام مع اريتريا. وهنأ السيسي أبي على فيسبوك.

وإثيوبيا منبع النيل الأزرق الذي يلتحم مع النيل الأبيض في الخرطوم ويجري إلى مصر. وتقول أديس أبابا إن السد لن يعطل تدفق مياه نهر النيل وإنها تأمل في أن يؤدي هذا المشروع إلى تحويلها إلى مركز للطاقة للمنطقة المتعطشة للكهرباء.

ويشارك السودان في المحادثات ويأمل في شراء الكهرباء التي سيولدها السد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ستة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…