التعليم في الصومال.. كيف أصبح واقع المدارس بالمنهاج الحكومي الجديد؟

 
تمثل السنة الدراسية الجديدة بالصومال بداية مُغايرة للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 1991، بإصدار الحكومة منهجًا جديدًا لطلاب المدارس الابتدائية والثانوية. 
 
وأفادت الحكومة الصومالية بأنه جرى استخدام أكثر من 40 منهج في جميع أنحاء الصومال، ما أدى إلى تفاقم النظم التعليمية المتنافسة بلغات مختلفة.
 
وقالت وزارة التعليم إنه جرى استخدام في بعض المدارس الكتب الكينية في الوقت الذي تم إصدار فيه مليوني كتاب مطبوع باللغة الصومالية منذ أغسطس. 
 
وأكد الطلاب أن “المنهج الجديد أفضل من المنهج الكيني القديم، الذي كان باللغة الإنجليزية”.
 
ولدى الصومال واحدة من أدنى معدلات الالتحاق بالتعليم في العالم، بحيث يلتزم في الذهاب للمدرسة مع 4 أطفال من أصل 10، وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.
 
ويمثل التعليم 16 مليون دولار من ميزانية هذا العالم البالغة 344 مليون دولار.
 
وحصلت المدارس على الكتب من أكثر من 10 دول خلال الحرب الأهلية واستبدلت اللغة الإنجليزية والعربية الصومالية كلغة التدريس. 
 
تغطي الكتب الجديدة اللغة الإنجليزية والعربية والصومالية والرياضيات والدراسات الإسلامية والعلوم والتربية الرياضية والتكنولوجيا والدراسات الاجتماعية.
 
وقال أحد المدرسين إن الطلاب تعاملوا جيدًا مع المنهج الجديد لأنه يعتمد على دينهم وثقافتهم والعامية.
 
وأوضح وزير الدولة للتعليم العالي والثقافة عبد الرحمن محمد عبد الله إن التعليم الديني له أهمية خاصة. كما تقوم حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بشن هجمات مميتة في الصومال في محاولة لفرض نسختها الصارمة من الشريعة الإسلامية.
 
وتأمل الحكومة أن تساعد الكتب المدرسية الجديدة في مواجهة رسالة الحركة “المتطرفة”.
 
وقال عبد الله إن رجال الدين ساعدوا الحكومة في تدريب المعلمين في مجال الأخلاقيات الإسلامية وإنشاء منهج “سيُنتج طلابًا يتمتعون بالصوت وخاليًا من أيديولوجية الإرهاب، وطلاب معتدلين لديهم معرفة إسلامية بالإضافة إلى مواضيع أخرى”.
 
ماذا تعرف عن المنهاج الجديد؟
 
العام الدراسي:
 
سيكون لجميع المدارس فصلين دراسيين، ليبدأ الأول منهما فى أول يوم سبت من شهر أغسطس ولينتهى فى الأسبوع الثالث من شهر ديسمبر من كل عام. وسيبدأ الفصل الدراسي الثاني، بدءًا من أول يوم سبت من شهر يناير وينتهي آخر أسبوع من شهر مايو من كل عام.
 
لغات التعليم:
 
اللفة الصومالية هى لغة الدراسة فى المراحل الأساسية (الإبتدائة والإعدادية) للمدارس. وسيتم تدريس اللغة العربية كمادة بدءً من الصف الأول في المدارس الابتدائية. أما اللغة الإنجليزية، فسيتم تدريسها كمادة بدءً من الصف الثالث في المدارس الابتدائية.
 
أما بالنسبة للمدراس الثانوية، فستكون لغات التدريس كلا من: الصومالية والعربية والإنجليزية وفقاً للمنهج الوطني الصومالى.
 
الإجازة المدرسية وعدد المواد فى كل مرحلة
 
وبحسب المرسوم، فسيتم اتباع جدول المواعيد المدرسية للعام الدراسي والذى أصدرته وزارة التربية والثقافة والتعليم العالى الفيدرالية، وهو كالتالى:-
 
عدد المواد المدروسة فى المرحلة الإبتدائية: 8.
عدد المواد المدروسة فى المرحلة الإعدادية: 8.
عدد المواد المدروسة فى المرحلة الثانوية: 10.
 
مدة الدراسة: 10 أشهر فى جميع المراحل الإبتدائية والإعدادية والثانوية.
 
جدير بالذكر، أن التعليم فى الصومال أصبح تحت إدارة مؤسسات أهلية ما بعد انهيار الحكومة المركزية فى البلاد عام 1991، وهذا النظام الجديد هو الأول الذى يصدر من الحكومة التى تدير مدارس فى العاصمة مقديشو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…