بعد توقف 8 سنوات.. أثيوبيا تستأنف مباحثات الإنضمام إلى “منظمة التجارة”

بعد توقف دام ثمانية أعوام، استأنفت إثيوبيا، مباحثات انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية باندفاعة قوية تسعى إلى التوصل إلى اتفاق في أقصر فترة ممكنة “في موعد لا يتجاوز نهاية عام 2021″، حسب رئيس الوفد الإثيوبي المفاوض.
 
وقال مامو ميهرتو، كبير مستشاري رئيس الوزراء الإثيوبي وكبير المفاوضين التجاريين في كلمة في مقر المنظمة المطلة على بحيرة جنيف، إن “عضوية منظمة التجارة العالمية ليست سوى الخطوة المنطقية التالية في جهود إثيوبيا الأوسع نطاقا لحقن سيادة القانون والقدرة على التنبؤ في علاقاتها مع جميع الدول في جميع أنحاء العالم”.
 
وأضاف: “اسمحوا لي أن أؤكد أن إثيوبيا مستعدة الآن للتوصل إلى اتفاق، وأنا هنا للحصول على دعمكم الكامل والتزامكم بتيسير هذه العملية وانضمام إثيوبيا إلى منظمة التجارة في أقصر فترة ممكنة، ومن الناحية المثالية في موعد لا يتجاوز نهاية عام 2021”.
 
وخلال الاجتماع الرابع لفريق العمل المعني بانضمام هذا البلد الإفريقي السابع الذي ما زال خارج منظمة التجارة العالمية، أعرب الأعضاء عن تأييدهم لاستئناف المباحثات وأيدوا جهود الإصلاح المحلي التي تبذلها إثيوبيا من خلال مسعاها للانضمام إلى المنظمة.
 
إضافة إلى ذلك، تعهد الأعضاء بتقديم المساعدة التقنية إلى إثيوبيا للتعجيل بانضمامها، وهذا هو الاجتماع الأول للفريق منذ نحو ثمانية أعوام.
 
وعلاوة على إثيوبيا، لا تزال في القارة الإفريقية الجزائر وليبيا والسودان وجنوب السودان والصومال وإريتريا خارج منظمة التجارة التي تتحكم في نحو 98 في المائة من التجارة العالمية.
 
وتتمتع جميع هذه الدول باستثناء إريتريا بصفة مراقب داخل المنظمة، وهو ما يعني أنها تقدمت بطلب الانضمام، لكن لم يتم بعد تعيين فريق عمل للتفاوض حول انضمامها.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثمانية =

‫شاهد أيضًا‬

واشنطن: إثيوبيا تقوم بإصلاحات تاريخية

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن إثيوبيا، تقوم بإصلاحات تاريخية، مشيرا إلى أنه …