أسواق تبيع العملة بالكيلو فى الصومال

نشرت وكالة “رويترز” للأنباء، صورًا لأحد الأسواق الصومالية المتخصصة فى بيع العملة الوطنية بالكيلو، مشيرين إلى أن هذه النقود تباع بالكيلو، بعد أن تم الاستيلاء عليها من البنوك ومحلات الصرافة من قبل القراصنة الصوماليين، وهذه الأموال يتم الاستيلاء عليها من البنوك ومحلات الصرافة، إلى جانب ارتفاع أسعار خامتها أكثر من قيمتها النقدية.
 
وكان رد بعض الصوماليين على ما نشرته الوكالة على صفحتها على الفيس بوك، أن هذه العملة كانت تستخدم قبل ربع قرن فى الصومال وهده صورة جاءت نتيجة جمع أموال قديمة على أساس تعويضها بنقود جديدة.
وقد برر عدد من المتابعين ذلك، بحجة أن هذه الأموال يتم الاستيلاء عليها من البنوك ومحلات الصرافة، إلى جانب ارتفاع أسعار خامتها أكثر من قيمتها النقدية، نتيجة الأزمات والصعوبات التى تواجهها الصومال.
 
ويعانى القطاع الصناعى الصومالى بشدة، استنادا إلى تجهيز المنتجات الزراعية، فيمثل الناتج الصناعى نحو 10% من إجمالى الناتج المحلى للصومال.
 
وقبل اندلاع الحرب الأهلية الصومالية فى عام 1991، كان ما يقرب من 53 من الشركات المملوكة للدولة الصناعية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة تتهاوى، خصوصا أن الصراع الذى أعقب ذلك دمر العديد من الصناعات المتبقية.
 
وفى 2009 سقطت مناطق صومالية واسعة فى أيدى التنظيمات المسلحة التى هاجمت العاصمة، مقديشو، واستولوا على معظم المدينة، لكنهم فشلوا فى إسقاط الحكومة.
 
ومنذ ذلك التوقيت ومازالت الصومال تعانى من ويلات الحرب الأهلية والاضطرابات الأمنية، ما أدى لنتيجة كارثية على الاقتصاد الصومالي، يذكر أن بعض الدول الإفريقية مثل مدغشقر وناميبيا، عندما تتعرض لأزمات ومجاعات، تقوم ببيع الأموال بالكيلو نظرا لقيمة خامتها التى تفوق قيمتها النقدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

‫شاهد أيضًا‬

رويترز: ماذا يُعني إعفاء الصومال من الدين الخارجي؟

قال صندوق النقد والبنك الدوليان، اليوم الأربعاء، إن الصومال أخذ الخطوات الضرورية للبدء في …