كينيا تخطط لتعزيز صادراتها إلى دول الجوار الإفريقي

تخطط كينيا لتعزيز صادراتها لكل من رواندا وبروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية، من خلال إقامة مستودعات تخزين في كل من العاصمتين كيجالي وبوجمبورا ومدينة لومبوباشي ثاني كبرى مدن الكونغو لزيادة الصادرات، ومواجهة المنافسة من الدول المجاورة، في إطار استراتيجية مدروسة لتشديد قبضتها على سوق التصدير الإقليمي.

وذكرت صحيفة “إيست أفريكان” الكينية على الإنترنت، أنه من المنتظر أن تخفف المستودعات من التحديات التي تأتي مع نقل البضائع عبر الحدود، مشيرة إلى أن كينيا تسيطر حاليا على 6 % من أسواق رواندا وبروندوي مجتمعة بقيمة 8 مليارات دولار.

وقال كين فيتيسيا، السفير الكيني في العاصمة الرواندية بوجمبورا للصحيفة: “نعتزم شغل مساحة في منطقة تجارة حرة أقامتها الحكومة “بوروندي” لنا على الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية في جاتومبا، والتي نقوم بتسويقها للقطاع الخاص في كينيا”.

ولفتت الصحيفة إلى أن منطقة التجارة الحرة ستوفر للشركات الكينية سهولة الوصول إلى سوق بوروندي، والذي يعد بوابة لسوق جمهورية الكونغو الديمقراطية المكتظة بالسكان.

يشار إلى أنه تقع قرية جاتومبا على الجانب الغربي من بوروندي بالقرب من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…