أديس أبابا الماضي وأفق المستقبل

عبدالشكور عبدالصمد

صورة لموقع القصر الجمهوري الحالي عام 1907م.

الموقع والتأسيس: تقع أديس أبابا على ارتفاع يتراوح بين 2300 إلى 2600 فوق سطح البحر.
وتأسست عام 1886م على يد منليك الثاني، الذي جعل منها منطلقا لحملاته وغزواته في بناء إثيوبيا الحالية. وأبرز آثار منليك هو مقره الأول على جبل (أنطوطو)، ثم القصر الرئاسي الذي بقي حتى اليوم.

وبعده توالى على الحكم للبلاد من أديس أبابا كل من إياسو وهيلاسلاسي الذي غادرها بعد الغزو الإيطالي واستيلائه على أديس أبابا من سنة 1936م حتى 1941م وجعلها عاصمة مستعمراته في شرق أفريقيا. بعد هزيمة إيطاليا عاد هيلاسلاسي لأديس أبابا عام 1941 حتى الانقلاب العسكري مارس 1974م.

 

السكان عند التأسيس: سكان مدينة أديس أبابا وما حولهم هم من الأوروميين، وأبرز القبائل القاطنة فيها هم غللي، أبشو، غلان. وما زال هؤلاء تؤخذ أراضيهم، وتنزع أملاكهم حتى كادت تقضي على وجودهم إلا بقايا متناثرة. وبما أنها منطلق الحملات في كل الاتجاهات، فلقد كانت عبارة عن معسكر كبير خاضع للاعتبارات العسكرية، الأمر الذي انعكس على العلاقة بين السكان والإدارة الجديدة. ولم يتغير هذا المفهوم إلا بعد انهزام إيطاليا وعودة هيلاسلاسي الذي بدأ في المرحلة الثانية من حكمه إلى تأسيس حكم منظم يتسم بطابع الدولة، ووضع القوانين، وسن التشريعات، وأسس البرلمان، مجاراة للعمل الذي بدأه الإيطاليون، واستمر التطور منذ ذلك التاريخ بشكل أسرع في عهد الدرغ، ولكن التوسع الحقيقي حدث خلال الثلاثين سنة الأخيرة.

المساحة حتى سقوط الدرغ: مساحة أديس أبابا عند سقوط الدرغ صغيرة جدا مقارنة بما هي عليه اليوم، وتوسعها الحقيقي كان جهة الشرق والغرب، والجنوب، والجنوب الغربي، مع أن تمددها الشرقي يكاد يكون أضعافا مضاعفة. وبالنظر إلى خريطة تمددها فإنها تمددت باتجاه الطرق أو ا المداخل الرئيسية الثلاث، وكان التوسع الرئيس والأهم إلى الجهة الجنوبية حتى منطقة (قالتي)، وهو مدخل يربط العاصمة أديس أبابا بالشرق والجنوب والجنوب الغربي حتى كينيا والصومال وجيبوتي.

ومن الشمال الغربي حتى منطقة (أسكو)، وهي ممر طريق حيوي حتى منطقة وللغا وبني شنغول.

والجهة الثالثة هي الواقعة على طريق منطقة جما، وفي هذه الجهة تصل أديس أبابا إلى منطقة (كارقوري). وكل هذا شريط ضيق يمتد على طول هذه الطرق والمداخل، بينما الجهة الشمالية فإنها جبلية وعرة لم تساعد على تطورها الطبيعة الجغرافية، وهكذا ظلت لفترة طويلة لا تتوسع ولا تتمدد إلا في هذه المناطق ونفس الاتجاهات.

وبين هذه الطرق على كل الاتجاهات كان سكان المنطقة المزارعون يعيشون في حقولهم ويزرعون ويربون مواشيهم، ويستهدفون المدينة سوقا لهم حتى سقط نظام الدرغ وجاء التغيير الذي حرك كرة الثلج.

أديس أبابا من 1992-2019م : جاء النظام الذي أسقط الدرج بفلسفة قائمة على الفدرالية الإثنية، يتمتع فيه كل إقليم بحكم ذاتي، مع تخصيص كل من أديس أبابا ودري دوي بوضع مباشر تحت الحكومة الفدرالية، لكن بشكل جعل أمر مدينة أديس أبابا غير محسوم من حيث نص الدستور على حقوق لإقليم أوروميا فيها (في أديس أبابا) بدون تفصيل.

لاحقا أرادت الحكومة الفدرالية توسيع نطاق مدينة أديس أبابا، وتمديدها حتى تصل لأكثر من 100كم من كل الاتجاهات، غير أن حاكم إقليم أوروميا الأول السيد (حسن علي) رفض ذلك رفضا قاطعا، واستمر الأمر على ذلك، تتكرر المحاولة مع كل حاكم جديد، حتى جاء السيد (مختار خضر) حاكم إقليم أوروميا قبل لما مغرسا، فتم التوقيع على ما عرف ب (Addis Ababa master plan) فتفجرت الاحتجاجات وهب الأوروميون جميعا رافضين هذا المشروع، واستمرت الاحتجاجات لنحو أربع سنوات نتج عنها تغيير شامل نعيش أجواءه الآن.

مساحتها اليوم: لقد تم توسيع مساحة أديس أبابا عمليا بشكل يصل بين النقاط الواقع بين الطرق والمخارج الواقعة على أطرافها، وتم احتواء آلاف الهكتارات بما يضاعف مساحتها مرات عدة، وخاصة في الجهة الشرقية، مع توافر خدمات أفضل في الطرق والمرافق العامة والبنية التحتية، وتمثل المجمعات السكنية الكبيرة التي تبنيها الدولة عبر البنك التجاري، والمنتشرة في مناطق مختلفة وخاصة (جمو1، 2،3) وما بني خارج المنطقة المتعارف عليها على أنها من ضمن مدينة أديس أبابا واحدة من القضايا التي أثارت جدلا واسعا في موضوع أديس أبابا.

ما هي المشكلة في توسع مدينة أديس أبابا؟

توسع المدن شيء طبيعي وضروري لا مفر منه، غير أن معالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية المترتبة على هذا التوسع هو الجنب المطلوب معالجته قبل التوسع.

وفي حالة أديس أبابا هناك قضيتان مهمتان تتطلبان المعالجة قبل التحدث عن توسعها.

الأول : هوية مدينة أديس أبابا كعاصمة للبلاد وعاصمة أفريقيا، وتبعيتها وعلاقتها بالإقليم الأورومي الذي تقع فيه،.

الثاني : أصحاب الأرض المقيمين على هذه المناطق التي يراد توسع أديس أبابا عليها ما مصيرهم؟ وكيف يكون وضعهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا؟

https://www.mapquest.com/

كيف يمكن أن تتوسع:.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…