في ذكرى هجوم 14 أكتوبر.. الحكومة الصومالية تُعلن عن إنشاء أول بنك للدم منذ عقود

أعلنت الحكومة الصومالية أنها أنشأت البنك الوطني للدم للمرة الأولى منذ أكثر من عقدين، ويأتي هذا الإعلان مع مرور الذكرى الثانية لهجوم مقديشو الذي وقع في 14 أكتوبر 2017 وتسبب في استشهاد 600 شخص وجرح 1000 آخرين.

قال رئيس الوزراء حسن علي خير إن العديد من الصوماليين “يموتون من النزيف، مع كون معظمهم من الأمهات الحوامل وضحايا الهجمات الإرهابية”.

وأضاف أن البنك سيكون له قدرة تخزين تصل إلى 10.000 وحدة من الدم، وأشار أن فكرة إنشاء البنك هي أحد الدروس المستفادة من حادث تفجير 14 أكتوبر.

وقال إن الهجوم “تسبب في كارثة لا توصف بحق  الشعب الصومالي و من الملهم حقاً أن تبني اليوم وتضع حجر الأساس لبنك الدم الوطني”.

وغالباً ما تتعثر الجهود المبذولة لإنقاذ أرواح ضحايا العنف في الصومال بسبب عدم وجود بنك للدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + عشرة =

‫شاهد أيضًا‬

كورونا.. طائرة مساعدات طبية من تركيا إلى الصومال

توجهت طائرة مساعدات طبية، الجمعة، من تركيا باتجاه الصومال، في إطار تضامن أنقرة مع مقديشو ل…